أرشيف المدونة

فضيلة لمعاوية بن أبي سفيان لا ينكرها إلا جاحد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد:

فهذه فضيلة واضحة لمعاوية بن أبي سفيان لا ينكرها إلا جاحد معاند !

عبد الله بن عباس رضي الله عنهما فقيهُ وحَبْرُ هذه الأمة بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم، قائلًا: { اللهم فقهه في الدين }.

فثبوت العلم والفقه لابن عباس ثابتٌ بنص كلام الرسول صلى الله عليه وسلم بلا مِرَاءٍ ولا جِدَالٍ.

وابنُ عَبَّاس الفقيه شَهِدَ لِمُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللهُ عنه بالفِقْهِ وقال: [ إنه فقيه ] كما في صحيح البخاري.

وقد قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: [ مَنْ يُردِ اللهُ به خيرا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ ].

وبِنَاءً على ما سبق فإن معاوية ممن أراد الله به خيرًا وَرَزَقَهُ الفِقْهَ فِي الدين.

الإعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: